نموذج لموضوع كيف تقضي يومك مع الترجمة العربية

موضوع عن معلمة كيف تقضي يومها

Jag vaknar klockan 6. Jag duschar. Sedan dukar jag fram frukost. Mina barn tycker om att sova på morgonen. De vaknar vid sju och kommer ner och äter frukost. Vi sitter tillsammans en stund. Jag brukar alltid fråga barnen vad de ska göra i skolan, om de ska ha matematik eller svenska . När de har ätit färdigt åker jag till jobbet. Jag börjar jobba klockan åtta.

Jag är lärare. Varje dag träffar jag många människor, både unga och äldre. De vill alla lära sig svenska. Jag försöker få dem att prata mer. Vi arbetar mycket med uttalet. Jag lär dem grammatik och att skriva fina texter.

Jag slutar mitt arbete klockan fyra. Då åker jag hem. Jag väntar på att min man ska komma hem med barnen. Han brukar laga middag. Vi äter tillsammans och sedan brukar jag hjälpa mina barn med deras läxor. På tisdagar och torsdagar tränar barnen fotboll. Jag kör dem till deras fotbollsträningar. Om jag inte behöver köra dem vill jag gärna lyssna på musik eller pyssla mina blommor.

Klockan nio dukar jag fram kvällsmat. Vi dricker ofta lite te och tar en smörgås. Efter kvällsmat går barnen och lägger sig. Jag och min man brukar sitta uppe och prata till klockan elva eller tolv. Sedan sover vi.

استيقظ في الساعة السادسة. استحم. ثُمّ أُحضرُ الفطور . أطفالي يحبون النوم في الصباح. يستيقظون في الساعة السابعة ويأتون ويتناولون وجبة الفطور. نجلس معاً لفترة من الوقت. أنا دائما أسأل الأطفال ماذا سيفعلون في المدرسة، فيما إاذا سيكون لديهم الرياضيات أو السويدية. عندما ينتهون من تناول الطعام أذهب إلى العمل. أبدأ العمل في الساعة الثامنة. أنا مُعلمة. كل يوم أقابل الكثير من الناس، شباباً وشيوخاً. أنهم جميعا يريدون تعلم اللغة السويدية. أنا أحاول أن أُرغِمَهُم على التحدث أكثر. نحن نعمل كثيرا على النطق. أنا أُعلمهُم قواعد اللغة وكتابة نصوص جيدة.

أُنهي عملي في الساعة الرابعة. ثم أذهب إلى المنزل. أنا أنتظرُ زوجي أن يأتي إلى البيت مع الاطفال. انه عادةً يُحضّر العشاء. نأكل معاً وبعد ذلك عادة أُساعد أطفالي في واجباتهم المدرسية. كل يوم ثلاثاء وخميس يتدرب الأطفال على كرة القدم. أنا أخُذُهم لممارسة كرة القدم. إذا كنت لا أحتاج لأن أخُذهُم ، أحب الاستماع إلى الموسيقى أو أنشغِلُ بأزهاري.

في التاسعة أحضِرُ لطعام المساء )أُمسية) . نحن غالباً ما نشرب قليلاً من الشاي ونأخُذ شطيرة. بعد العشاء، يذهب الأطفال إلى السرير. أنا و زوجي عادةً نبقى ونتحدث حتى الساعة الحادية عشرة أو الثانية عشرة. ثم ننام.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

تعليقات

Loading...